أعلنت أكاديمية دراسات اللاجئين، اليوم الإثنين، عن قيام إدارة "فيسبوك"، بحذف حسابات مدراء صفحاتها الإعلامية بشكلٍ مفاجئ ودون سابق إنذار!

أكد رئيس قسم الاعلام مهند سامر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها صفحات الأكاديمية وحسابات المشرفين فيها للحذف التعسفي؛ فقد حُذفت سابقًا الصفحة الرسمية والتي كانت تضم أكثر من 100 ألف متابع، في إطار الحرب على المحتوى الفلسطيني. كما كان هناك مواد عدة نشرتها الأكاديمية على حساباتها تعرضت لأكثر من عشر مرات للحذف رغم التزامهم المعايير الرقمية التي تطلبها تلك المنصات.

الجدير ذكره أنه منذ أيام قليلة تم حذف صفحة موسوعة المخيمات الفلسطينية قبل استعادتها. في حين إنه تم في هذه المرة حذف حسابات الفريق بالكامل دون أية مقدمات أو إنذارات عليها .. رغم التزامنا الدقيق بمعاييرهم في النشر.

هذا ودعا رئيس قسم الإعلام في الأكاديمية جميع طلاب الأكاديمية ومتابعيها لمساندتها بالضغط على فيسبوك للعودة عن قراراته غير المبررة.
كما دعا للتفاعل الرقمي عبر هاشتاغ #أكاديمية دراسات اللاجئين

رابط مختصر : https://refugeeacademy.org/post/98

جديد الأخبار