| أكاديمية دراسات اللاجئين |
فريق التحرير – قسم التواصل والإعلام

عندما تقرر الشعوب .. في المغرب لا سفارة في العمارة!
بعد أكثر من ستة أشهر على وجود سفير الاحتلال في المغرب، لم يتمكن دافيد غوفرين، "السفير الإسرائيلي" في المغرب من إيجاد مقرّ لسفارته، حيث إن سكان العمارات رفضوا استضافة “مكتب السفير” في عماراتهم وتأجيره شقة، وحتى اليوم فشل الاحتلال في إيجاد مقر رسمي يؤوي ممثله في المغرب.

وبعد حصر ممثل الاحتلال على الظهور في أماكن عامة في المغرب ونشر صوره إعلاميًا؛ نفذ ناشطون في عدة مدن مغربية حملة “كنس وتنظيف”، حيث نشروا صور تنظيف وتعقيم الأماكن والمواقع التي زارها ممثل الاحتلال والتقطوا صوراً من نفس مكان التقاط صوره.

ولازالت تنطلق الأصوات التي تطالب الرباط بطرد القائم بأعمال الاحتلال بشكل نهائي، والتي رفعت في الوقفات والمسيرات وعبر وسائل التواصل، لتصل البرلمان المغربي، فقد شرع عدد من النواب في رفع طلبات لطرد غوفرين من المغرب.

رابط مختصر : https://refugeeacademy.org/post/92

جديد الأخبار