| أكاديمية دراسات اللاجئين |
فريق التحرير – قسم التواصل والإعلام

تدافع جبل الجرمـ.ق .. حادثة أم لعنة؟
في ال 30 من إبريل تدفق اليهـ.ود المتطرفون باكرا للاحتفال بمهرجانـ"لاغ بعومر"; وهو احتفال سنوي ديني يتضمن الصلاة والأغاني والرقص طوال الليل، يقام على أراضي جبل الجرمق في الجليل شمال فلسطين المحتلة.

أدى تدافع عشرات الآلاف من اليهـ. ود المتشددين الذين احتشدوا في جبل الجرمق، إلى مصرع أكثر من 45 منهم وإصابة نحو 150 آخرين، حيث تعرض الضحايا للاختناق أو السحق في ممر ضيق مكتظ عرضه 3 أمتار.

وجبل الجرمق الذي كان يحتفل فوقه المستوطنون القتلى، هو أعلى جبال فلسطين، الذي يقع شمال غرب مدينة صفد (عروس الجليل)، التي هجر الاحتلال أهلها عام 1948، وارتكب بحقهم وحق القرى المجاورة مجازر التطهير العرقي، كان منها مجزرة قرية الصفصاف في قضاء صفد، حيث قيدوا أكثر من 50 فلسطينيًا وأطلقوا عليهم النيران بعد أن ألقوهم في بئر ماء وهم أحياء، واغتصبوا النساء اللاتي كانت بينهن طفلات!

رابط مختصر : https://refugeeacademy.org/post/91

جديد الأخبار