whatsapp_image_2020-06-20_at_10-58-58_pm

أعلنت أكاديمية دراسات اللاجئين وضمن سلسلة برامجها التي تعنى بالقضية الفلسطينية عن تخريج دفعة جديدة من دارسيها المشاركين في الدبلوم المكثف في التراث الشعبي الفلسطيني، والذي عقد على مدار ٦ أسابيع بواقع محاضرة واحدة كل أسبوع عبر منصتها الافتراضية على ZOOM.

قدّم المحاضرات ثلّة من المشرفين والمختصين في التراث الشعبي الفلسطيني، حيث تنوعت العناوين بين الأمثال الشعبية والشعر الشعبي، والتراث والهوية الفلسطينية، إضافة إلى سرقة التراث الفلسطيني من قبل الاحتلال الصهيوني، كما تم إفراد محاضرة خاصة لكل من الحكاية الشعبية الفلسطينية، والفن التشكيلي والتطريز، وكذلك النبات في التراث الشعبي الفلسطيني، وأخيراً؛ فنون الغناء الشعبي.

وقد أشرف على الدبلوم الأستاذة فادية الكركي، التي عبرت عن بالغ سعادتها بالإقبال الكبير على الدبلوم من جميع فئات الشعب الفلسطيني في داخل الوطن وخارجه، مؤكدة على أهمية الدبلوم والعناوين المطروحة فيه بما يخصّ الهوية الفلسطينة وأصالتها وعراقة تراثها وتاريخها، مثمّنة جهود المحاضرين في تقديم المحاضرات بأسلوب تفاعلي ترك بصمة جميلة لدى الدارسين، وأضاف لهم الكثير بما يخص وطنهم وتراثه.

ومن جانبهم أشاد الدارسون بدبلوم التراث الشعبي الفلسطيني، وأكدوا على أهمية مثل هذه المشاريع في تقديم إضافة نوعية على مستوى إحياء التراث الفلسطيني، وتمتين الروابط مع وطنهم الأم، وصناعة مقاومة من نوع آخر لصد جميع محاولات الاحتلال الصهيوني الهادفة إلى سرقة التراث الشعبي لفلسطين وإفشالها.

يذكر أن عدد خريجي الدبلوم بلغ ثمانية وسبعين دارساً، وهو الأول من نوعه الذي تقدمه أكاديمية دراسات اللاجئين ضمن سلسلة برامجها النوعية في مجال خدمة القضية الفلسطينة.

هذا وتعقد أكاديمية دراسات اللاجئين العزم على إطلاق برامجها الصيفية لهذا العام خلال الشهر القادم، إضافة إلى استكمال استعداداتها لبدء دبلومها الأساسي "دبلوم الدراسات الفلسطينية، الدفعة السابعة" في منتصف آب/ أغسطس القادم.

رابط مختصر : http://refugeeacademy.org/post/41

جديد الأخبار